مجلس الشيوخ يضغط للكشف عن علاقة السعودية بأحداث 11 سبتمبر

أخبار الحزب 09-08-2021

كشف السيناتور الأمريكي روبرت مينينديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ يوم الخميس الماضي 5 أغسطس، عن تقديم مشروع قانون لرفع السرية عن وثائق استخباراتية حول هجمات 11 سبتمبر والتي يزعم أنها تحتوي على أدلة تربط السعودية بالهجمات.


وصرّح مينينديز خلال مؤتمر صحفي بأنه على مدار عشرين عاما، سعت عائلات ضحايا الهجوم والناجون على تحميل مرتكبي هذا الهجوم المسؤولية وتقديمهم للعدالة، ومع ذلك، فعام بعد عام رفضت حكومتهم الفيدرالية رفع السرية عن الوثائق التي يمكن أن تسلط الضوء على أي دور محتمل للسعودية او بعض أفرادها او أي دولة أخرى بخصوص تلك الهجمات”.
وأوضح مينينديز أن “مشروع القانون سيطالب رئيس الاستخبارات الوطنية ووزير العدل ورئيس الاستخبارات المركزية بإجراء مراجعة حديثة لكل الوثائق ذات الصلة بهجمات 11 سبتمبر ورفع السرية عنها بالشكل المناسب، وإذا لم ترفع الوكالات السرية عن الوثائق، ستكون مطالبة بتقديم مبرر للكونغرس وحينها سيتصرف الكونغرس بناء على ذلك”.


يجدر بالذكر، أن هذه المحاولة لم تكن الأولى للضغط والمطالبة بالكشف عن الوثائق، حيث قوبلت المحاولات السابقة بالصد من من خلال استخدام “امتياز أسرار الدولة” لمنع الوصول لبعض هذه الوثائق.