السلطات السعودية تعتقل “لينا الشريف” وحقوقيون يعبرون عن قلقهم من اختفائها

أخبار الحزب 13-07-2021

عبرت منظمة القسط في بيان لها اليوم الثلاثاء عن قلقها الشديد على صحة وسلامة طبيبة لينا الشريف التي اعتقلت في ظروفٍ وصفتها بأنها غامضة ولم تردها أخبار عنها بعد اعتقالها.

وذكرت المنظمة على لسان مصدر موثوق انه تم اعتقال الشريف في شهر مايو 2021 وقد حرمت أسرتها من التواصل معها لعدة أسابيع، ولم تتمكن القسط من معرفة سبب هذه الإجراءات.

كما أضافت المنظمة انها لا تملك أي معلومات إضافية حول مكان الاحتجاز أو وضعها الحالي، إلا أن سبب اعتقالها على ما يبدو كان بسبب نشاطها وتعبيرها عن الرأي على شبكات التواصل الاجتماعي.

وعلق نائب مدير القسط جوش كوبر قائلًا إنّ الإخفاء القسري المحتمل للينا الشريف يبعث بمخاوف كبيرة حول سلامتها، “بالخصوص نظرا لاستخدام السلطات السعودية الممنهج والواسع لهذه الممارسة لتكميم الأصوات الناقدة”.

وعلقت القسط على ممارسة الإخفاء القسري للمعتقلين بقولها أنّ “معظم المعتقلين يمرون بفترات إخفاء قسري قد تطول أو تقصر ليظهر بعدها المعتقل عند محاكمته مما يثير القلق حول سلامتهم ومصيرهم”.

ودعت القسط السلطات السعودية للكشف عن مصير لينا الشريف وغيرها من المخفيين قسريّا، والإفراج عن كافة معتقلي الرأي فورا، كما حثت الجميع للضغط على السلطات السعودية لإنهاء هذه الممارسات ومحاسبة المسؤولين.

يذكر أن السلطات السعودية قد اعتقلت ثلاثة مغردين قبيل اعتقال لينا الشريف ، كما اعتقلت الشابة أسماء السبيعي في يونيو 2021 بسبب تعبيرها عن الرأي أيضًا وحتى الآن لا تعرف أماكن احتجازهم او التهم الموجهة لهم.