#مبس_صهيوني: مغرّدون يتهمون “محمد بن سلمان” بالانحياز للكيان المحتل

أخبار الحزب 27-05-2021

تداول على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر وسم عنوانه #مبس_صهيوني، أعقاب بيانات للسلطات السعودية وصف بـ “المتخاذل” حيال العدوان الإسرائيلي المستمر منذ عشرة أيام على غزة.

واستنكر مغردون الموقف الرسمي للسلطات السعودية الذي لم يرقَ إلى حجم العدوان الغاشم الذي يشنه الكيان ضد قطاع غزة والقدس المحتلة، وذلك بعد أن وقع أكثر من 220 شهيد وعدد أكبر من الجرحى،، عدا عن دمار هائل في البنية التحتية وخسائر جمّة في القطاعات الاقتصادية والمعيشية قدرت بمئات الملايين من الدولارات.

ومؤخرًا، قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان عقب مرور تسعة أيامٍ من العدوان إن الاستمرار في التصعيد سوف “يدفع المنطقة في الاتجاه الخاطئ”.

كما وصف الوزير ذلك العدوان أنه “دوامة عنف”، وأن “الصراع يعزز المتطرفين، ويقوي أكثر الأصوات تعصبًا في المنطقة”.

كما شجب مندوب المملكة في الأمم المتحدة ما وصفه بـ “إطلاق قذائف من قطاع غزة تجاه مدن إسرائيلية”.

وقال مغردون إن المصطلحات التي تداولها الوزير السعودي تتسم بالدبلوماسية المحايدة تصلح لوصف صراعات بين قوى متكافئة في دولة قد لا ترتبط المملكة معها بأي علاقات.

وأكد مراقبون أن رفض الدول العربية التي دخلت مؤخرًا دائرة التطبيع، البحرين والإمارات والمغرب والسودان، شجب ما يجري في الأراضي المحتلة يضعها في مواجهة مع شعبها.

وأشار النشطاء في استهجانهم إلى ممارسات السلطات السعودية من اعتقال مناصري القضية الفلسطينية، واعتقال ممثلي حركة حماس داخل السعودية، والسماح لطيران الاحتلال بالمرور عبر الأجواب السعودية.

وعلق مغردون عن تغطية بعض القنوات السعودية للعدوان، واستنكرت وزارة الداخلية في غزة شائعات نشرتها قناة العربية دون ذكر مصدر لها زعمت فيها أن عددًا من قادة فصائل المقاومة خرجوا وعائلاتهم إلى مصر في ظل العدوان الصهيوني على قطاع غزة.

وقالت في بيان صدر اليوم الأربعاء: “نؤكد أن قناة العربية كانت ولا تزال تمارس دورًا مشبوهًا، وتعمل وفق أجندة تتقاطع مع أجندة الاحتلال الإسرائيلي وأجهزة مخابراته في استهداف شعبنا ومقاومته”.